هنية يدعو إلى انتفاضة جديدة ونبذ أوسلو
آخر تحديث: 2017/12/7 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/7 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/19 هـ

هنية يدعو إلى انتفاضة جديدة ونبذ أوسلو

هنية أكد إعادة ترتيب البيت الفلسطيني بعد القرار الأميركي المتعلق بالقدس الذي وصفه بأنه عدوان (رويترز)
هنية أكد إعادة ترتيب البيت الفلسطيني بعد القرار الأميركي المتعلق بالقدس الذي وصفه بأنه عدوان (رويترز)

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى إطلاق انتفاضة فلسطينية جديدة وإنهاء مسار أوسلو وعملية السلام عقب القرار الأميركي باعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ودعا هنية في كلمة ألقاها اليوم الخميس من غزة إلى جعل يوم غد الجمعة يوم غضب وبداية تحرك لانتفاضة "حرية القدس والضفة". وقال بهذا الشأن "نطالب وندعو بل نعمل على إطلاق انتفاضة في وجه الاحتلال. لا يوجد اليوم أنصاف حلول والتحرك في المربعات الضيقة. لنطلق العنان لشعبنا الفلسطيني ليعبر عن الغضب والتمسك بحقه الأزلي في القدس وكل فلسطين".

ووصف قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها من تل أبيب بأنه عدوان على الشعب الفلسطيني ومقدساته وعلى الشعوب العربية والإسلامية. وأكد أن القرار قبر اتفاق أوسلو وعملية السلام.

وقال هنية إنه يجب الإعلان بوضوح أنه لم تعد هناك تسوية أو عملية سلام، وأن على قيادة السلطة الفلسطينية الخروج من "نفق أوسلو المظلم"، مطالبا السلطة بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن اتفاق أوسلو منح المحتل الإسرائيلي شرعية الوجود والتهويد والاستيطان، وقال إن القدس فلسطينية موحدة لا شرقية ولا غربية، مشددا أنه لا اعتراف بشرعية إسرائيل.

هنية وصف القرار الأميركي بشأن القدس بأنه عدوان على الشعب الفلسطيني (رويترز)

إعادة ترتيب
وشدد هنية على ضرورة إعادة ترتيب المشهد الفلسطيني والأولويات أمام ما وصفها بالمؤامرة الخطيرة، في إشارة إلى قرار ترمب الذي وصفه بالأخرق، مطالبا برفع العقوبات والحصار عن قطاع غزة.

وقال إنه يجب أن يكون على رأس ترتيب المشهد الإعلان بكل وضوح أن عملية السلام قبرت مرة واحدة وإلى الأبد، وأنه لا يوجد شيء اسمه شريك في عملية السلام مع الشعب الفلسطيني.

ودعا في هذا الإطار إلى الإسراع في إتمام المصالحة الفلسطينية، وقال إنه في الوقت الذي يجري فيه التمكين لحكومة التوافق الوطني في قطاع غزة، يجب التمكين للمقاومة في الضفة الغربية للرد على العدوان السافر الذي يستهدف القدس.

كما دعا إلى ترتيب الأطر القيادية لوضع إستراتيجية للتعامل مع الاحتلال ومع الإدارة الأميركية وسياستها تجاه القضية الفلسطينية، مؤكدا ضرورة اجتماع الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير في القاهرة أو في أي عاصمة عربية أخرى دون تأخير.

وطالب هنية الدول العربية والإسلامية بوقفة جادة، وقال إن الأمة مطالبة بدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني، مؤكدا أنه لا يمكن القبول بما سمي "صفقة القرن"، في إشارة إلى ما تردد عن خطة للإدارة الأميركية الحالية تتوافق والرؤية الإسرائيلية لتسوية نهائية.

ووفق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، فإن اتصالات معلنة وأخرى خفية، أغرت الرئيس الأميركي باتخاذ قراره بشأن القدس، وكان هنية يلمح فيما يبدو لتقارير عن دور سعودي في ما يوصف بصفقة القرن.

وقال إن الوضع الحالي يستدعي توحد الأمة العربية وتضميد جراحها ووقف الصراعات وتهدئة التوترات، مضيفا أن الحد الأدنى المنتظر من الدول العربية والإسلامية يجب أن يكون الإعلان صراحة عن مقاطعة الإدارة الأميركية وعدم التعاون معها فيما يمس الحقوق الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة