بدء التحضير لخروج الدفعة الأخيرة من مهجري الوعر
آخر تحديث: 2017/5/19 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الهلال الأحمر الفلسطيني:إصابة37 عند بابي حطة والأسباط بالرصاص المطاطي والاختناق
آخر تحديث: 2017/5/19 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/23 هـ

بدء التحضير لخروج الدفعة الأخيرة من مهجري الوعر

المهجرون يستعدون لمغادرة حي الوعر (الجزيرة)
المهجرون يستعدون لمغادرة حي الوعر (الجزيرة)
 جلال سليمان-حمص

أفاد مراسل الجزيرة في حمص ببدء التحضيرات لخروج الدفعة الأخيرة من مهجري
حي الوعر في إطار اتفاق إخلاء الحي من المعارضة المسلحة ومعظم ساكنيه، تزامنا مع دخول الشرطة العسكرية الروسية لمناطق من الحي بالتنسيق مع المعارضة المسلحة.

وتعتبر الدفعة المتوقع خروجها غدا السبت هي الأكثر عددا بالمقارنة مع الدفعات الـ11 السابقة، حيث من المتوقع أن يبلغ عددها نحو ستة آلاف مدني، بينهم عدد قليل من مقاتلي المعارضة المسلحة.

وأشار المراسل إلى أن الشرطة العسكرية الروسية دخلت بالتنسيق مع المعارضة المسلحة إلى منطقتي الجزيرة السابعة والثامنة من حي الوعر، واللتان تشكلان نصف مساحة الحي.

وأضاف أن الشرطة الروسية بدأت على الفور إغلاق جميع المداخل إلى الحي بسواتر إسمنتية باستثناء معبر واحد تشرف عليه، وذلك بغية منع المليشيات الموالية للنظام وفي مقدمتها ميليشيا الدفاع الوطني من دخول الحي بحسب مصادر في المعارضة المسلحة.

وأكد مصدر في لجنة التفاوض عن سكان حي الوعر للجزيرة نت أن الشرطة العسكرية الروسية ستمنع قوات النظام بما فيها الشرطة السورية من دخول حي الوعر لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

الشرطة العسكرية الروسية تنتشر بحي الوعر في حمص (الجزيرة)

لجان شعبية
وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن من سيوجد في الحي هم الشرطة العسكرية الروسية ولجان شعبية قوامها مقاتلون من المعارضة فضلوا تسوية أوضاعهم الأمنية والبقاء في الحي، حيث سيتم تكليفهم بحماية الحي رفقة الشرطة العسكرية الروسية.

واعتبر المصدر أن هذه الخطوة الروسية ما هي إلا مجرد طمأنة للمعارضة المسلحة التي تسيطر على ريف حمص الشمالي، آخر المواقع الخارجة عن سيطرة النظام في محافظة حمص، والذي من المتوقع أن يشهد خلال الأيام القادمة عمليات تفاوض قد تكون شبيهة بالتي حصلت في حي الوعر.

وقبيل خروج الدفعة الأخيرة من سكان حي الوعر المتوقع أن يبدأ صباح غد السبت، شرع عدد من ورش الصيانة بدخول الحي ومباشرة العمل على تنظيف الشوارع من مخلفات القصف والتخلص من القمامة المنتشرة في محيط التجمعات السكنية التي كانت تحاصرها قوات النظام.

وكانت الدفعة الـ11 من مهجري حي الوعر وصلت إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريف حمص الشمالي المحاصر من قبل قوات النظام والمليشيات الداعمة لها.

وضمت الدفعة نحو ثمانمئة شخص، بينهم نحو مئة من مقاتلي المعارضة المسلحة، وبذلك وصل عدد المهجرين من حي الوعر قرابة 26 ألف شخص، بموجب اتفاق تم بوساطة روسية بين قوات النظام ولجنة من أهالي الحي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات