مظاهرة بتعز ترفض عودة رموز نظام صالح للواجهة
آخر تحديث: 2018/1/12 الساعة 23:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/12 الساعة 23:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/25 هـ

مظاهرة بتعز ترفض عودة رموز نظام صالح للواجهة

المظاهرة جاءت ردا على ظهور نجل شقيق صالح في محافظة شبوة تحت حراسة قوات تشرف عليها الإمارات (الجزيرة)
المظاهرة جاءت ردا على ظهور نجل شقيق صالح في محافظة شبوة تحت حراسة قوات تشرف عليها الإمارات (الجزيرة)

نظم شباب ثورة 11 فبراير اليمنية اليوم الجمعة وقفة احتجاجية بساحة المحافظة في مدينة تعز، للتعبير عن رفضهم ما سموها محاولات تدوير مخلفات النظام السابق وإعادة رموزه إلى الواجهة.

وأعلن الشباب رفضهم منح الثقة السياسية لرموز من حقبة نظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، الذي قتل في العاصمة صنعاء في 4 ديسمبر/كانون الأول الماضي على أيدي مسلحي جماعة الحوثي.

وأطلق شباب ثورة 11 فبرابر على جمعتهم الأولى "تعايش لا تنازل"، ورفعوا شعارات تعبر عن غضبهم تجاه ما وصفوه بالخذلان الذي تتعرض له تعز وتأخير استكمال تحريرها.

وجاءت المظاهرة بعد يوم من ظهور طارق صالح (نجل شقيق علي عبد الله صالح) في محافظة شبوة تحرسه قوات تشرف عليها دولة الإمارات.

وأوردت مصادر أن طارق زار شبوة بهدف تقديم العزاء لأسرة عارف الزوكا الذي قتل إلى جانب صالح في صنعاء.

وفي كلمة ألقاها بشبوة، دعا طارق صالح إلى إنهاء الحرب في اليمن، وقال "نحن مع ما أوصى به الزعيم من طلبه الحوار وإيقاف الحرب وفك الحصار عن شعبنا".

وتابع "نحن أيضا نمد أيدينا إلى أشقائنا وبالذات في المملكة العربية السعودية، للعمل على إنهاء الحرب واستعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن".

يشار إلى أن حزب المؤتمر الشعبي الذي كان يتزعمه صالح، عيّن الأحد الماضي صادق أمين أبو راس رئيسا له، لكن الحزب يبدو منقسما وانضم عدد من كوادره وأعضائه إلى معسكر الحكومة الذي يقوده الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وتدور حرب في اليمن منذ ثلاث سنوات بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والحوثيين الذين تدعمهم إيران ويسيطرون على صنعاء ومناطق واسعة من شمال البلاد وغربها منذ نهاية 2014.

وقتل نحو تسعة آلاف يمني وأصيب أكثر من 51 ألفا منذ التدخل العسكري للسعودية وحلفائها في مارس/آذار 2015، بحسب آخر أرقام منظمة الصحة العالمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات