ناقش برنامج "ما وراء الخبر" في حلقة الأربعاء (2018/7/11) أجواء الريبة والتوجس بين واشنطن وبعض أعضاء حلف الناتو في قمة للحلف ببروكسل تهيمن عليها الخلافات بشأن حجم الإنفاق العسكري.

فقد انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ألمانيا وقال إنها أسيرة لموسكو بسبب اعتمادها على الطاقة الروسية. وردّت أنجيلا ميركل بأنّ من الجيّد لألمانيا انتهاجَ سياسة مستقلة.

جاء ذلك في اليوم الأول من قمّة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل، تهيمن عليها خلافات بشأن حجم الإنفاق العسكري؛ إذ أكد الأمين العام للناتو -في بداية القمة- على الالتزام بزيادة المساهمات المالية للحلف.

فإلى أي مدى يمكن أن يصل الخلاف بين الإدارة الأميركية وشركائها الأوروبيين في حلف الناتو؟ وما وجاهة القلق من ارتهان قمة بروكسل لعلاقات واشنطن وموسكو والاستعدادات لقمة ترامب وبوتين في هلسنكي؟

استضافت الحلقة لمناقشة هذا الموضوع كلا من: أستاذ العلاقات الدولية في جامعة قطر والخبير في السياسة الخارجية الأميركية الدكتور عدنان هياجنة، ومارك كيميت مساعد قائد القوات الأميركية السابق في العراق والمستشار السابق لوزير الخارجية الأميركي، والباحث في العلاقات الأوروبية والدولية في المعهد الأوروبي للاستشراف والأمن أوليفييه جيرالد.